الرئيسية / سياسة / وزير الخارجية: نتمنى حل مشكلة السد بطرق سلمية

وزير الخارجية: نتمنى حل مشكلة السد بطرق سلمية

تحدث وزير الخارجية المصري السفير سامح شكري عن بعض الأمور في الفترة الماضية، ومن ضمنها الحديث عن سد النهضة وعن المناوشات في الفترة الأخيرة، وأوضح أن هناك رغبة كبيرة من الدولة المصرية في احتواء الأزمات بالطرق السلمية ويتم التفاوض والتوافق والوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف في هذا الأمر، وجاء ذلك رداً على سؤال السفير عن السد الإثيوبي وعن تلك المشكلة.

وأوضح أن الدولة المصرية تعمل في الوقت الحالي على احتواء هذه الأزمة بشكل سلمي خاصة أن الأمر متعلق بدولة شقيقة وليست دولة بعيدة عن مصر أو دولة ليس بينها وبين مصر أي تعاون، فإن مصر وإثيوبيا يربطهم تعاون وعلاقة ومصير مشترك منذ سنوات طويلة وهم أخوة سواء البلدين أو الشعبين، وتابع خلال الحوار الأخير له في برنامج بالورقة والقلم مع الإعلامي نشأت الديهي.

على شبكة قناة تين الفضائية أن ما تشهده مصر في السنوات الماضية من صعوبة التوصل إلى اتفاق بسبب عدم التجاوب من قبل الجانب الإثيوبي على الاقتراحات، وأن مصر قد تنازلت كثيراً من أجل مراعاة الجانب الأثيوبي، وأشار وزير الخارجية السفير سامح شكري إلى أن الدولة المصرية أثبتت وجود الإرادة من خلال التوقيع على اتفاق واشنطن، وأنها طرحت في وقت ما أن يتم توكيل الملف.

إلى البنك الدولي ومجموعة من المتخصصين، بجانب القبول المسبق لها تسفر عليه من الدراسات للبنك دون مراجعة نهائياً، لكن الجانب الآخر وهو الجانب الإثيوبي قد رفض هذا الأمر بشكل كامل، وأوضح الوزير أيضاً أن الإرادة السياسية واضحة للغاية في هذا الشأن ويجب على الجانب الإثيوبي أن يُظهر هذه الإرادة بدلاً من أن يبقى الأمر على ما هو عليه وعدم التوصل إلى حل حتى الوقت الحالي.